الأربعاء , أكتوبر 22 2014
أخبار عاجلة
الرئيسية / شبكة جهينة الإخبارية / أضرار ومخاطر الأجهزة الإلكترونية
أضرار ومخاطر الأجهزة الإلكترونية

أضرار ومخاطر الأجهزة الإلكترونية

جهينة الإخبارية – القطيف
أضرار ومخاطر الأجهزة الإلكترونية

نقف اليوم عند مشكلة عظيمة قد تفشت في الآونة الأخيرة وبشكل واضح وجلي وهي: إدمان أطفالنا على الأجهزة الإلكترونية واستخدامها لساعات طويلة جداً، بل قلما نجد طفلاً تخلو يده من أحد هذه الأجهزة حتى أثناء تناول وجبة الطعام أو أثناء خلوده للنوم أو حتى أثناء الخروج للتنزه مع الأسرة، نرى الطفل يتجول وفي يده هذا الجهاز وقعد يعود السبب في ذلك إلى أمور كثيرة منها الإفراط في التدليل للطفل أو عدم وعي الأسرة بضرر هذه الأجهزة عند استخدامها لساعات طويلة أو تعمد الأم أو الاب إعطاء الطفل هذه الأجهزة حتى يتفرغ هو أو هي للعمل أو إنهاء بعض التزاماته دون أن يربكه الطفل ويزعجه؛ ولذلك وجب علينا أن نبين أضرار هذه الأجهزة وطرق الاستخدام الصحيحة والخاطئة والتي قد تؤدي إلى مخاطر جسدية وعقلية ونفسية وامنية وثقافية وعلمية ومادية.

المخاطر الجسدية:

- قلة الحركة: كما نعلم جميعاً بأن الطفل يحتاج إلى الحركة بشكل كبير في هذه المرحلة العمرية لتفريغ الطاقة المخزونة والنشاط لديه بالشكل السليم ناهيك عن المهارات الجسدية وعضلات الجسم التي تحتاج إلى النشاط الحركي كي تنمو لدى الطفل بشكل صحيح، ومن أكبر مشاكل قلة الحركة في الفترة الراهنة هو مرض السمنة «زيادة الوزن» الذي أنتشر بشكل كبير بين أطفالنا في مراحل عمرية مبكرة، وهذا المرض لوحده كفيل بأن يدخل الطفل في متاهة من الأمراض المتتالية. فهل تحب لطفلك ذلك؟

- أضرار العين: قد يسبب النظر المستمر إلى نقطة واحدة والتركيز عليها اجهاداً كبيراً لعضلة العين ناهيك عزيزي الأب/ عزيزتي الأم عن الجفاف الذي قد يصيب العين من خلال عملية التركيز المطول على هذا الجهاز، فالعين تحتوي على سائل دمعي يساعد على عدم جفافها، حيث يقوم الجفن بالرمش مرة كل خمس ثوانٍ وينتج عن ذلك تكوين طبقة جديدة من الدموع تغطي سطح العين وإن تعرضت العين إلى تركيز مطول وعدم الرمش، فإن ذلك يؤدي إلى عدم إفراز الكمية الكافية من السائل الدمعي، ما ينتج عنه التهابات وحكة وعدم الراحة في العين.

الأشعة وأضرارها:

للأجهزة الإلكترونية أشعة كهرومغناطيسية قد تؤثر على صحة الطفل عند استخدامه لهذه الأجهزة لوقت طويل وبالخصوص إذا لم يتم تفريغ هذه الطاقة في الأرض ومن الأمراض المترتبة على وصول هذه الاشعة إلى جسم الطفل وبشكل كبير الصداع المزمن والتوتر والانفعالات غير السوية والإحباط وزيادة الحساسية بالجلد والصدر والعين والتهاب المفاصل وهشاشة العظام.

ألام العنق والكتفين والظهر:

إن استخدام الأجهزة الإلكترونية ولفترات طويلة وخاصة اللوحية منها التي عادة ما يلجأ الطفل في وقت استخدامها إلى الانحناء تؤدي الى أوجاع في العنق والكتف وتقوس في العمود الفقري بسبب عدم الجلوس بالشكل الصحيح.

مخاطر عقلية:

كما لهذه الأجهزة فوائد كبيرة في تطوير العقل ومهارات التفكير لدى الطفل إلا أن استخدامها بشكل مستمر ولفترات طويلة يؤثر على أهم مراكز الدماغ مما يودي إلى تدمير مركز الانتباه ومركز التذكر ومركز التركيز كما يؤثر على الذاكرة طويلة المدى.

مخاطر نفسية:

من أهم المخاطر التي قد تصيب الطفل عند استخدامه لهذه الأجهزة ولفترات طويلة أضرار نفسية كبيرة قد لا تعي الأسرة أن سبب هذه التصرفات يعود إلى استخدام هذه الأجهزة فقد تجد الأسرة الطفل يميل إلى الشعور الدائم بالملل والكسل والخمول والانطواء والعزلة وفقدان التواصل الاجتماعي والادمان على استخدام هذه الأجهزة بشكل ملحوظ هذا كله قد يحدث دون أن نتحدث عن نوعية الألعاب التي قد يمارسها الطفل على هذه الأجهزة أما إذا أخذنا بعين الاعتبار نوعية هذه الالعاب فقد يختلف نوع هذه الأضرار وتتسع هذه الأضرار إلى الاضطراب في النوم والعدائية وحب العنف والعصبية الدائمة والتوتر وقد تفعل أكثر من ذلك من خلال تخزين هذه الصور والمقاطع في عقله الباطن مما يودي إلى خروجها في مرحلة عمرية متقدمة وقد يصل ذلك بالمراهق لارتكاب الجرائم.

مخاطر مادية:

إن إدمان الطفل على هذه الأجهزة الإلكترونية يدعوه للبحث عن شراء كل ما هو جديد من برامج متعلقة بهذه الألعاب بالإضافة إلى شراء كل ما يتعلق بالجهاز من إكسسوارات جديدة غير ذلك من مطالبة بتجديد جهازه مع كل اصدار جديد وللأسف قد تساعد الاسرة في كل ذلك.

مخاطر ثقافية وعلمية:

إن استخدام هذه الأجهزة الإلكترونية بدون رقابة وحماية من الأسرة قد يؤدي إلى اكتساب الطفل ثقافات ومعارف غير صحيحة من خلال عالم النت الواسع ومن خلال تصميم بعض الألعاب التي قد تكسب الطفل ثقافة العنف أو السرقة أو اكتساب ألفاظ نابية وقد تلاحظ الأسرة قيام الطفل بحركات غريبة أو التلفظ بكلمات غير موجودة في محيط الأسرة كما أن هنالك خطر كبير لوجود المواقع الإباحية المفتوحة والتي قد يشاهدها الطفل بقصد أو بغير قصد وأيضا وجود بعض البرامج الإباحية في سوق الماركت لهذه الأجهزة كما أن مسألة الإدمان على هذه الأجهزة قد يؤثر على المستوى الدراسي والتحصيلي لدى الطفل.

بعض الحلول للتقليل من مخاطر هذه الاجهزة:

1 – مناقشة الطفل وتوضيح إيجابيات وسلبيات هذه الأجهزة.

2 – تحديد زمن يومي لا يتجاوز الساعتين كحد أقصى في الاستخدام.

3 – الاهتمام بوضعية جلوس الطفل بشكل صحي لحماية الجهاز العظمي والعصبي من الخلل.

4 – مساعدة الأطفال في اختيار الألعاب والتطبيقات التي يتم تنصيبها على هذه الأجهزة اختيار الألعاب المناسبة لعمر وجنس الطفل.

5 – اختيار الألعاب التثقيفية والتربوية البعيدة عن العنف.

6 – عدم الموافقة على استخدام الأطفال للألعاب في غرف النوم وقت إطفاء الإضاءات خوفاً من الإشعاعات.

7 – مشاركة الوالدين للأطفال في اللعب وتشجيعهم على التواصل بهدف تحميسه من قبل الوالدين.

8 – تعويد الطفل على السؤال والاستئذان من الأهل قبل استخدام أي برنامج أو عند فتح أي موقع.

9 – المراقبة المبنية على الحماية والثقة وليست المراقبة المبنية على التجسس وتصيد الأخطاء وجعل الطفل يدرك أنك تراقبه من أجل الخوف والحرص عليه.

10 – وضع كلمة سرية على جهاز الطفل عند عدم التزامه بالوقت حتى يضطر الطفل للعودة للوالدين عند رغبته في استخدام الجهاز.

11 – استخدام خصائص القيود أو الضوابط الاهلية لمنع الطفل من دخول أي برامج أو مواقع مخلة.

12 – أخذ الأطفال إلى الحدائق العامة والألعاب الترفيهية بهدف إيجاد البديل.

عن شبكة جهينة الإخبارية

شبكة جهينة الإخبارية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>